(..قصة الحاسوب ..)

هل تعلمين أن رحلة اختراع الحاسب الآلي بدأت بالعداد الذي يستخدم اليوم كوسيلة تعليمية في الرياضيات في بداية المرحلة الابتدائية. حيث اخٌترع كي يساعد الإنسان في عملياته الحسابية وقد نجح في ذلك، فعن طريقه أمكن إجراء العمليات الحسابية الأربع بسهولة ويسر. بعد ذلك اختر ع عالم فرنسي يدعى باسكال آلة تستطيع إجراء عمليات حسابيه بسيطة في الجمع والطرح فقط.

ثم أتى العالم ليبينز بعد حوالي ثلاثين عاما ليطور آلة باسكال ويجعلها تستطيع إجراء العمليات الحسابية الأربع وإيجاد جذور الأعداد.

ثم أتى العالم باييج ليقترح فكرة آلة تكون قادرة على قبول كمية من المعلومات بحيث تخزن في وحدة معالجة مركزية حيث تقوم الآلة بجمع التحاليل المطلوبة ثم تخرج النتائج. ويكمن اعتبار هذه الآلة بداية حقيقية للحاسب الآلي وعلى الرغم من وضوح الفكرة إلا أنه لم يستطيع بناء هذه الآلة. حينها قامت إحدى الشركات بتصميم آلة مطابقة لفكرة باييج وأطلقت عليها اسم (مارك-1) وأصبح بمقدورها أن تجري 200 عملية حسابية في الدقيقة، ومع ذلك فمن أهم عيوب هذا الجهاز أنه ثقيل الوزن حيث يزن حوالي خمسة أطنان.

وأخيراً أخُترع (إنياك) عام 1946م وهو أول حاسب الكتروني حقيقي، كلف مبالغ كبيرة ويزن حوالي 30 طن وكان بحاجة إلى طاقة كهربائية عالية جداً لدرجة أن ضوء المصابيح يتضاءل في المدينة إذا عمل فيها هذا الجهاز الضخم.

وانتهت هذه الرحلة بأجهزة الحاسوب التي نراها اليوم بأنواعها المختلفة وأحجامها الصغيرة،

ففي ذاك الزمان سُئل: من هي الدولة التي تمتلك حاسباً آلياً؟! واليوم: من هو الشخص الذي لا يمتلك حاسباً آلياً؟!

Advertisements

تعليق واحد على

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: